يؤكد الترجي الرياضي التونسي أن كل مقابلات البطولة الإفريقية للأندية البطلة للكرة الطائرة والتي احتضنتها قاعة المرحوم محمد الزواوي دارت بدون حضور الجمهور.

هذا التوضيح يفرض نفسه أمام محاولات رئيس لجنة التنظيم التابعة للإتحاد الإفريقي للكرة الطائرة وهو مصري الجنسية في تغيير مكان الدور النهائي الذي يجمعنا بعد غد الثلاثاء بالزمالك المصري إلى قاعة سيدي بوسعيد بتعلات واهية كحضور الجمهور وانعدام الأمن وهي تبريرات خيالية ومجانبة للحقيقة ومكشوفة باعتبار انتماء رئيس لجنة تنظيم هذه البطولة.

جمهور الترجي الرياضي التونسي حضر بالقاعة قبل بداية اللقاء لتشجيع اللاعبين ثم غادر قبل انطلاق المباراة لمعرفته المسبقة بأن المباريات تدور بدون حضور الجمهور.

هذا ويرفض الترجي الرياضي التونسي بشدة مثل هذه المغالطات والمحاولات الرامية إلى المس من حظوظ الفريق في التتويج باللقب.

هذا الفيديو يؤكد أن لقاء الدور نصف النهائي بين الترجي الرياضي التونسي والأولمبي القليبي مثل كل المقابلات الأخرى دار أمام مدارج شاغرة بدون حضور الجمهور على عكس ما يزعمه رئيس لجنة التنظيم الذي تناسى مسؤوليته وواجبه في الحياد ومعاملة كل الاندية على قدم المساواة.